اعتقال "سفاح اسطنبول" الذي خرج من السجن فقتل كل العائلة

استيقظت مدينة إسطنبول التركية، صباح اليوم الخميس، على مجزرة مروعة راح ضحيتها 5 أشخاص، بينهم اثنان من أبناء القاتل نفسه.

وفي التفاصيل، قام التركي شناسي قوركان بقتل 5 أشخاص في 3 مناطق مختلفة من إسطنبول، ومن بين القتلى، نجلاه، يبلغ أحدهما 16 عاماً، فيما يبلغ الآخر 21 عاماً.
وبحسب صحيفة "ميرور"، فإن سيساني قوركان الذي قضى 16 سنة من الحبس على إثر ضلوعه في قتل شقيقيه، في وقت سابق، قام، مؤخرا، بقتل 5 أفراد من العائلة؛ وهم شقيقه وابناه واثنان من أقارب زوجته.

وبرر السجين السابق ارتكاب جرائمه الدموية إلى "عدم اعتناء" الأقارب بزوجته حين كان في السجن، ولقيت حتفها قتلا قبل عامين، وهو ما رآه بمثابة تقصير.

وبعد أن تمكنت الشرطة التركية من اعتقال الجاني اعترف بالجرائم الفظيعة، قائلا إن أقاربه لم يقوموا بالواجب مع زوجته.

طباعة