بعد 14 عاما من المطاردات.. اعتقال زعيم مافيا إيطالية

نجحت الشرطة الإيطالية في إلقاء القبض على ماركو دي لارو، الابن الرابع لباولو دي لارو، زعيم عصابات مافيا «كامورا»، بعد هروب دام 14 عاماً. وأفادت الشرطة الإيطالية بأنها ألقت القبض على دي لارو (38 عاماً)، من دون قتال داخل محل سكنه بشقة متواضعة برفقة زوجته، بمنطقة «شيانو» في مدينة نابولي، فيما كان يجلس مع قطتيه يتناول البيتزا عندما داهمته الشرطة، في إطار عملية قامت بها قوة ضمت 150 ضابطاً، حسب ما نشرته وسائل إعلام إيطالية محلية «زاي لوكال».
وصرحت الشرطة بأنها سمحت لدي لارو بالاغتسال وتبديل ملابسه قبل اصطحابه خارج شقته، غير أنه أبدى قلقاً بشأن مصير قطتيه. وكشف قائد شرطة نابولي، أنطونيو دي إيسو، أن «نشاطاً غير معتاد» هو ما أثار شكوك الشرطة بشأن مكان وجود زعيم المافيا المتورط في أعمال إجرامية.

طباعة