فرنسا: مستقبل الجزائر بيد شعبها

 قالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الاثنين إن باريس علمت بقرار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل  وتأمل أن يجري التصويت في أفضل ظروف ممكنة.


وقالت الوزارة في بيان خلال إفادة صحفية "القرار بيد الشعب الجزائري فيمن سيختار زعيما له.. والقرار بيد الشعب الجزائري فيما يتعلق بمستقبله".


واندلعت احتجاجات حاشدة ضد قرار بوتفليقة خوض الانتخابات وقال مدير حملته أمس الأحد إنه قرر الترشح وذكرت قناة النهار إنه عرض التنحي بعد عام إذا ما أعيد انتخابه.

 

طباعة