فيديو للطيار الهندي المحرر يثير غضب مواطنيه

 أثار شريط فيديو للطيار الهندي، الذي أفرجت عنه باكستان يوم الجمعة، غضبا في نيودلهي، في وقت اعتبرت إسلام آباد أن الإفراج عن الطيار، هو "بادرة سلام" في أزمة كشمير.


ويظهر الشريط المصور الطيار الهندي وهو يوجه الشكر إلى السلطات والجيش الباكستانيين على مهنيتهما، متهما وسائل الإعلام الهندية بـ"إشاعة" هستيريا حرب بين البلدين. وبث العسكريون الباكستانيون شريط الفيديو على نطاق واسع.

ووصفت وسائل الإعلام الهندية الشريط بأنه "مقيت" وينتهك المعايير الدولية لأسرى الحرب.

وسلمت باكستان المقدم الطيار الهندي ابهينندان فرتهامان، والذي أسقطت طائرته "الميغ" يوم الأربعاء، حين كان يطارد مقاتلات باكستانية فوق كشمير، للهند، وعبر مركز "واغاه" الحدود بين البلدين بعد تأخير تسليمه عدة ساعات عن الموعد المقرر سلفا.

وأجريت للضابط الهندي على الفور، فحوصات طبية قبل الاستماع إليه من قبل الأجهزة العسكرية والمخابرات الهندية، وحسب وسائل إعلام هندية، فإن عودة الطيار تأخرت بسبب إجباره على قبول تسجيل شريط الفيديو مقابل الإفراج عنه.

طباعة