فيضان "نهر الروسي" يُغرق ألفي مبنى شمال كاليفورنيا

فاض نهر على ضفتيه بسبب الأمطار في شمال كاليفورنيا وأدى إلى إغراق نحو ألفين من المنازل والمصالح التجارية في أحد الأودية وأدى لتقطع السبل بسكان إحدى القرى بعد ارتفاع منسوب المياه. بحسب مسؤولين.

وقالت السلطات المحلية إن المياه بلغت أسطح المنازل وأغرقت السيارات بعدما فاض نهر الروسي على ضفتيه مما اضطر السلطات في مقاطعة سونوما على بعد نحو 110 كيلومترات شمالي سان فرانسيسكو لإجلاء 3600 شخص.

وطاف السكان في أنحاء البلدات الغارقة بزوارق في مؤشر على أن الإجلاء لم يشمل الجميع. وقال المتحدث باسم مركز عمليات الطوارئ في مقاطعة سونوما  باري دوجان إن أفراد الحرس الوطني وعمال الإنقاذ استخدموا طائرات الهليكوبتر والقوارب وسيارات الدفع الرباعي للوصول إلى نحو 60 شخصا لم يتم إجلاؤهم ويحتاجون مساعدة.

وأضاف أن منسوب نهر الروسي ارتفع لأكثر من 13.7 متر في وقت متأخر أمس الأربعاء وهو ما يتجاوز بكثير مرحلة الفيضان التي تكون عند 9.8 متر.

ومن المتوقع أن ينخفض منسوب النهر عن مستوى الفيضان اليوم الخميس.

وذكر دوجان أن الفيضان لم يسفر عن إصابات أو وفيات.

 

طباعة