السجن 15 عاما لـ «ملكة العاج» الصينية في تنزانيا

قضت محكمة تنزانية أمس بالسجن 15 عاما بحق امرأة صينية يطلق عليها «ملكة العاج» بتهمة تهريب العاج.

وأدينت يانغ فينغلان (69 عاما) بتهمة تهريب حوالي 860 ناب فيل في الفترة بين عامي 2000 و 2014،بالإضافة إلى تشغيل شبكة من الأشخاص الذين يمارسون الصيد الجائر وهم يعملون بين شرقي أفريقيا والصين.

وذكرت محكمة في العاصمة التنزانية دار السلام أنه تم فرض غرامة قدرها 5ر5 مليون دولار على فينغلان.

وقال قاضي المحكمة هوروما شهيدي «إن الحكم سيكون بمثابة رادع للصيد غير القانوني».

وقالت المسؤولة عن تتبع الحياة البرية في ألمانيا بالصندوق العالمي للحياة البرية كاتارينا ترامب، في بيان لها «إن الحكم يرسل رسالة واضحة: التجارة غير المشروعة في الحياة البرية ليست مخالفة بسيطة ولكنها جريمة».

وأضافت ترامب «بدلا من القبض على الكبار في هذه التجارة، فإنه عادة ما يتم القبض على أشخاص يحركهم هؤلاء الكبار، و لكن الأمر يختلف هذه المرة».

كان قد تم اعتقال فينغلان، والتي حكم عليها إلى جانب اثنين من التنزانيين، في أكتوبر 2015 في دار السلام، حيث تعيش فيها منذ حقبة سبعينات القرن الماضي.

وحتى عهد قريب، كانت فينغلان تشغل منصب نائب رئيس المجلس الاقتصادي الصيني الأفريقي في تنزانيا.

ويعتبر الصيد غير المشروع من أجل العاج السبب الرئيسي وراء انخفاض أعداد الأفيال في أفريقيا.

وذكر الصندوق العالمي للحياة البرية أنه في العقد الماضي وحده، فقدت أفريقيا حوالي 110 ألف فيل، في الوقت الذي يقدر فيه عدد الفيلة في القارة 415 ألف فيل.

وقالت المنظمة أنه خلال الفترة ما بين 2007 و 2016 في تنزانيا انخفضت أعداد الفيلة أكثر من النصف ليصل إلى 50 ألف فيل.

ويتركز معظم المشترين الرئيسيين للعاج في دول أسيا بما في ذلك الصين وفيتنام وتايلاند، حيث يتم تحويله إلى حلي أو منحوتات.

طباعة