EMTC

بعد 18 عامًا على اختفائها.. العثور على جثة فتاة في ثلاجة

أعلنت الشرطة الكرواتية أنها عثرت على جثة في ثلاجة في منزل يعود بحسب الصحف، إلى شقيقة طالبة كرواتية اختفت قبل 18 عاما بشكل غامض.

 وكانت ياسمينا دومينيتش في الثالثة والعشرين عندما اختفت العام 2000. وكانت هذه الشابة وهي من بلدة مالا سوبوتيتسا في شمال كرواتيا، طالبة في زغرب في تلك الفترة. وذكرت الشرطة أن العائلة لم تبلغ باختفائها إلا بعد خمس سنوات على ذلك.

وقال الناطق باسم الشرطة نيناد ريساك  «نعتقد أن الجثة المكتشفة في الثلاجة عائدة للمرأة المولودة في العام 1977 والتي ابلغ عن اختفائها في 16 اغسطس2005».

وعثر على الجثة في المنزل الذي تقيم فيه شقيقتها مع زوجها وأطفالها الثلاثة على ما ذكرت صحيفة محلية.

ورفض الناطق باسم الشرطة تأكيد كيفية العثور على الجثة موضحا «إنها عناصر مهمة في مسار التحقيق».

لكن الشرطة أوقفت في مالا سوبوتيتسا امرأة في الخامسة والأربعين على ما أضاف الناطق. وهي بحسب النيابة العامة شقيقة الضحية.

وأشار بيان للنيابة العامة إلى الاشتباه بأن هذه المرأة «قتلت شقيقتها العام 2000 او 2001 وأخفت جثتها في الثلاجة الموجودة في ممر في الطابق الأرضي للمنزل». وقالت الشرطة والنيابة العامة أن تشريح الجثة سيسمح بتأكيد هوية الضحية والقاء الضوء على كيفية وفاتها.

وكان والد ياسمينا دومينيتش الذي توفي قبل سنوات، قال العام 2011 للصحافة إن ابنته قالت له العام 2000 إنها ستعمل على سفينة سياحية وأنها تنوي الإقامة في باريس.

طباعة