طفلة مواطنة تنقذ والدتها مستعينة بـ "الإسعاف" عبر الهاتف

كرمت مديرية الطوارئ والسلامة العامة الطفلة مهرة المهري 9 سنوات، على شجاعتها في التعامل مع حالة والدتها، واتباع الإرشادات التي تم تمريرها لها هاتفياً من قبل الإسعاف، وتطبيقها بعناية انعكست إيجاباً على الحالة.

عبرت شرطة أبوظبي عن بالغ تقديرها للطفلة على فطنتها وحسن تصرفها، وتمكنها من إنقاذ حياة والدتها المريضة التي تعرضت لمضاعفات طارئة، مستعينة بإرشادات ونصائح الإسعاف عبر الهاتف بالتعامل مع الحالة، لحين وصول طاقمه إلى منزل الأسرة.

وكانت المهري وهي طالبة في الصف الرابع، قد لجأت إلى الاتصال برقم 999 في مركز القيادة والتحكم، مستغيثة بالشرطة وطلب المساعدة لإنقاذ والدتها في الوقت المناسب، بحيث احسنت التصرف والاستماع إلى تعليمات أحد المسعفين عبر الهاتف وتقديم الإسعافات الأولية التي أسهمت في الحد من تدهور الحالة.

واعتبر مدير المديرية بالإنابة العقيد زايد الهاجري، السلوك والتصرف الإيجابي الذي أبدته الطفلة في إسعاف والدتها، مؤشر على مدى تأثير التوعية التي تقدمها شرطة أبو ظبي للجمهور حول كيفية التصرف عند وقوع الحوادث، وطلب خدمات الإسعاف.

وقال إن هذه الطفلة نموذجا ليقظة الجيل في حسن التصرف، والالمام بطريقة وخطوات طلب المساعدة من الشرطة عبر رقم 999 بإعطاء الوصف الدقيق للمكان، وشرح الحالة، والاستماع إلى نصائح الإسعاف، مشيراُ إلى تقدير شرطة أبو ظبي لكل الجهود المجتمعية التي تسهم حماية وإنقاذ الآخرين.

وعبرت إدارة مدرسة الريانه عن شكرها لشرطة أبوظبي على هذه اللفتة الطيبه بتكريم إحدى طالباتها على ماقامت به من عمل وتصرف إيجابي وإنقاذ والدتها.

وقدمت كلا من مديرية الطوارئ والسلامة العامة  وإدارة الاعلام الأمني نصائح للطلبة  والطالبات حول   أهمية التواصل مع غرفة القيادة والتحكم للإبلاغ عن الحالات الطارئة على الرقم 999  وتوعية عن  طرق الإسعافات الأولية.

طباعة