الكشف عن مصدر الرسائل الفاضحة لخيانة مؤسس موقع أمازون

أظهرت تقارير إخبارية أن شقيق لورين سانشيز التي تبين أنها على علاقة مع مؤسس موقع "أمازون" جيف بيزوس، هو من قدم رسائل بيزوس إلى صحيفة "ناشيونال إنكوايرر" التي حصلت على الرسائل المتبادلة بين بيزوس وسانشيز الشهر الماضي وتضمنت عبارات غزلية.

وفي البدء رفضت الصحيفة تحديد مصدر الرسائل، لكن محامي الشركة ألمح بقوة إلى دور سانشيز، من خلال مقابلة أجريت معه يوم الأحد على شبكة ABC.

وقال المحامي إنه تم إعطاء القصة من قبل مصدر موثوق به قدم معلومات إلى الصحيفة غطت سبع سنوات.

وأضاف المحامي إلكان أبراموفيتز يخبر "إيه بي سي"، بأن هذا المصدر معروف لبيزس وكذلك لعشيقته سانشيز.

وسئل مباشرة عما إذا كان سانشيز هي المصدر أم لا، فأجاب: "لا يمكنني مناقشة من كان المصدر. إنه أمر سري داخل الشركة".

وكانت "ديلي بيست" أول من كتبت عن قيام بيزوس بالتحقيق حول من سرّب الرسائل الخاصة به مع عشيقته.

ونشرت صحيفة "ناشيونال إنكوايرر" بعد إعلان بيزوس وزوجته ماكنزي طلاقهما الشهر الماضي بعد زواج دام 25 عاماً، مقالا قالت فيه إنه على علاقة عاطفية، ونشرت تفاصيل عن رسائل شخصية تتعلق به.

 

طباعة