ابتزاز أغنى رجل بالعالم بنشر صوره

اتهم جيف بيزوس مؤسس شركة "أمازون"،  أمس الخميس، صحيفة "ناشيونال إنكوايرر" الشعبية بـ"الابتزاز"، مدعياً أنها هددت بنشر صور حميمة خاصة، ما لم يوقف تحقيقات يطلبها تتعلق بالصحيفة.


ونشرت الصحيفة بعد إعلان بيزوس وزوجته ماكنزي طلاقهما الشهر الماضي بعد زواج دام 25 عاماً، مقالا قالت فيه إنه على علاقة عاطفية، ونشرت تفاصيل عن رسائل شخصية تتعلق به.


وفي منشور له على موقع "ميديام"، نشر بيزوس ما وصفه بأنه رسائل بريد إلكتروني أرسلها إليه وسطاء يمثلون ديفيد بيكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة "أمريكان ميديا" المالكة للصحيفة، وتتضمن تهديداَ بنشر صور خاصة له، ما لم يتنازل عن طلبه من فريق تحقيقات بالكشف عن كيفية حصول الصحيفة على الرسائل الخاصة التي نشرتها عنه.


وكتب بيزوس يقول: "بدلاً من الاستسلام للابتزاز، قررت أن أنشر ما أرسلوه بالضبط، رغم التكلفة الشخصية والإحراج".وأضاف: "إذا كنت في وضع لا أستطيع فيه تحمل هذا النوع من الابتزاز، كم من الأشخاص يستطيعون؟".
وأضاف: "قالوا إن لديهم المزيد من رسائلي النصية والصور التي سينشرونها إذا لم نوقف تحقيقاتنا"

طباعة