EMTC

التعرف على جثة اللاعب الأرجنتيني سالا

الطائرة السياحية التي كانت تُقلّ إيميليانو سالا اختفت في البحر. أ.ب

حسمت الشرطة البريطانية في وقت متأخر من يوم أمس الخميس، الترقب السائد منذ أكثر من أسبوعين بشأن مصير لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا، بتأكيدها أن الجثة المنتشلة من حطام طائرة صغيرة في بحر المانش، تعود للمهاجم الأرجنتيني.
وكانت السلطات قد أعلنت في وقت سابق من يوم أمس، أن الجثة نقلت إلى الأراضي البريطانية لبدء عملية التعرف إليها، بعد انتشالها ليل الأربعاء من جزء من حطام الطائرة الصغيرة التي كان على متنها اللاعب والطيار ديفيد إيبوتسون، وتحطمت في بحر المانش في 21 يناير (كانون الثاني) في طريقها من فرنسا إلى العاصمة الويلزية كارديف.

وقالت شرطة دورسيت في بيان: "تم التعرف رسمياً على الجثة التي أحضرت إلى مرفأ بورتلاند في وقت سابق الخميس"، مؤكدة أنها "تعود إلى لاعب كرة القدم المحترف إيميليانو سالا".

وأشار البيان إلى أنه تم إبلاغ عائلتي سالا وإيبوتسون "بهذه الأنباء، وستتم مواصلة تقديم الدعم لهما" من قبل متخصصين، مؤكداً الوقوف إلى جانب العائلتين "في هذا الوقت الصعب".

وكانت الجثة قد نقلت الخميس إلى مرفأ بورتلاند، قبل أن توضع على متن حافلة صغيرة حملتها إلى مشرحة حيث حددت هوية صاحبها.

طباعة