مقتل سيدة بكرة في الملعب يوم عيد ميلادها وذكرى زواجها

شهدت مباراة للبيسبول في أمريكا، حادثة مأساوية، بوفاة مشجعة لفريق لوس أنجلوس دودجرز، في يوم عيد ميلادها الـ 79، والذكرى الـ 59 لزواجها، إثر اصطدام كرة برأسها.

وذكرت صحيفة  " ديلي ميل" أن  ليندا غولدبلوم  ذهبت مع زوجها إروين إلى الملعب لحضور مباراة لفريقها ضد نادي سان دييغو بادريس، ليحتفلا بعيد ميلادها وذكرى زواجهما، ليتحول هذا اليوم إلى مأساة، حيث تلقت السيدة ضربة في رأسها بكرة سددها لاعب الخصم، أودت بحياتها.

ونقلت المشجعة إلى المستشفى، وخضعت لعملية جراحية طارئة في الدماغ، وبقيت ثلاثة أيام مفي الانعاش للتتوفى .

 

طباعة