EMTC

علم بوفاة زوجته بعد ساعتين وهي جثة هامدة بجانبه

علم رجل بولندي بوفاة زوجته بعد ساعتين من موتها رغم أنها كانت تجلس بجانبه في السيارة التي انشغل بقيادتها، معتقدا أن زوجته نائمة ولم يخطر في باله أنها في الحقيقة لفظت أنفاسها الأخيرة وفارقت الحياة إلا بعد وصوله الى نقطة حدودية بين بولندا وألمانيا.

وذكرت صحيفة "برلينر مورغن بوست" الألمانية  أن السائق البولندي طلب - وهو في قمة القلق- من العاملين في إحدى محطات الوقود بمنطقة فولفسلاكه-فيست الاتصال بالطوارئ لأن زوجته لا تتحرك ولا تبدي أي استجابة.

وأكدت هيئة الإسعاف الألمانية بعد وصولها الى الرجل وفحص زوجته أنها بالفعل توفيت قبل ساعتين، فيما فتحت الشرطة تحقيقا في الوفاة الغامضة مشيرة الى وجود أدوية لمعالجة السرطان كان بقرب الزوجة، ما يدل على احتمال إصابتها بمرض عضال، قد يكون سبب موتها خلال النوم.

طباعة