مزاد على سيارة تشاوشيسكو يفشل في جذب المشترين

حكم نيكولاي تشاوشيسكو رومانيا بقبضة حديدية لما يقرب من ربع قرن.. وكانت سلطات الضرائب تأمل أن تلعب شهرة الدكتاتور الشيوعي الراحل دورا في بيع إحدى سياراته.

لكن أحدا لم يتقدم لمزاد أقيم يوم الخميس لبيع سيارة صنعت له خصيصا في عام 1977 ويكسو مقاعدها جلد فاخر وتعلو سقفها فتحة كهربائية.

وحددت الضرائب مبلغ 137500 ليو (33355 دولارا) لفتح المزاد على السيارة وهي من طراز أرو 304، لكنها لم تروج للمزاد بما يكفي.

والسيارة واحدة من أسطول يضم ما يصل إلى ست سيارات صنعتها شركة أرو كامبولونغ الوطنية لصناعة السيارات حينذاك خصيصا لتشاوشيسكو. وتوجد تلك السيارات حاليا في مرأب على مشارف بوخارست.

وكان تشاوشيسكو يستخدم السيارة في رحلات الصيد والزيارات الرسمية.

يذكر أن الشيوعية انتهت في رومانيا عام 1989، عندما أعدم تشاوشيسكو في محاكمة موجزة.

طباعة