ما حقيقة مشاركة ميجان بالموسم الأخير من مسلسل "سوتس"!!

زارت ميجان ماركل، دوقة ساسكس، المسرح الوطني في لندن باعتبارها الراعي الملكي الجديد له، وشاهدت عرضا لمسرحية لشكسبير والتقت بفنانين مبتدئين.

لكن في الوقت الذي عاودت فيه ميجان، التي تدربت على فن المسرح، الارتباط لفترة وجيزة مع ماضيها الفني، استبعد المؤلف والمنتج المنفذ لمسلسلها التلفزيوني السابق "سوتس" أي عودة لها للمشاركة في العمل.

والتقطت ميجان بفنانين مبتدئين وأفراد طاقم يعملون مع منظمات مجتمعية وفنية قبل أن تشاهد عرضا لنسخة موسيقية جديدة من مسرحية "بريكليس".

وتدربت ميجان، الحامل والتي تبلغ من العمر 37 عاما، في المسرح، غير إنها اكتسبت شهرتها من عملها التلفزيوني. وقبل إعلان قصتها العاطفية مع الأمير هاري اشتهرت ميجان بتجسيد دور راتشيل زين في الدراما الأميركية "سوتس" وهو دور تخلت عنه قبل زواجها في مايو.

وتساءل معجبون عما إذا كانت ميجان قد تعود إلى المسلسل التلفزيوني ولو بدور صغير في موسمه الأخير، لكن المؤلف والمنتج المنفذ آرون كورش قال في تصريحات تلفزيونية، أول من أمس، إن ذلك غير مرجح بدرجة كبيرة.

وأوضح قائلا: "لا نسعى حاليا لأن نطلب من ميجان ماركل التخلي عن موقعها مع العائلة الملكية والانضمام لنا".

وأضاف "أود حدوث ذلك لكني أعتقد أنه شبه مستحيل".

طباعة