ملابس "قابلة للأكل" تلائم احتياجات المغامرين والمستكشفين

كشف مركز "كيم جونج أون" لأبحاث الأزياء في كوريا الشمالية، عن نوعٍ جديد من الملابس "القابلة للأكل"، المصممة لتلائم احتياجات المستكشفين والمغامرين ومتسلقي الجبال، مزودة بـ" حساسات " تستشعر الحالة الصحية لمن يرتديها.

تصنع الملابس من القطن الناعم إلى جانب نسبة ضئيلة من عناصر غذائية مثل: البروتين، والأمينو أسيد، وعصير الفاكهة، والماغنيسيوم، والحديد، والكالسيوم، والتي صممت ليتمكن المغامرون من أكلها لتجنب المجاعة في حالات الضياع أو نفاد الطعام، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووفقاً لمدير شركة "تونجلي تور" السياحية في كوريا الشمالية، أليك سيجلي، يحتوي النوع الجديد قطعاً أخرى، منها ملابس نسائية من علامات تجارية عالمية معروضة بأسعار مخفضة، وحقائب رجالية رائجة في عاصمة كوريا الشمالية.

طباعة