هل يسمح النظام البريطاني للعائلة المالكة بعدم وضع حزام الأمان؟

تعرضت سيارة زوج ملكة بريطانيا إلى حادث انقلاب الأسبوع الماضي. (أرشيفية)

بعدما تعرض الأمير فيليب، دوق إدنبره، زوج ملكة بريطانيا، إلى حادث انقلاب سيارته الأسبوع الماضي، طُرحت العديد من التساؤلات حول سبب عدم وضعه لحزام الأمان خلال القيادة، وهل يسمح النظام الأمني البريطاني بهذا الأمر كاستثناء؟

الإجابة جاءت على لسان سيمون مورغان، الحارس الشخصي السابق للعائلة المالكة في بريطانيا، بعد أن رفض الأمن الإنجليزي إبداء الرأي في هذا الموضوع، وكانت إجابة مورغان مثار جدل المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي طيلة الـ 12 ساعة الماضية، بشكل دفع هذا العنوان ليكون الأكثر تداولاً على الاطلاق.

ويقول مورغان إن ثمة استثناء للعائلة المالكة، غير معلنٍ، من وضع حزام الأمان، وهو يعود لأسباب عديدة، لخصها خلال حديثه لمجلة "هالو"، بأنها شكلية وجوهرية.

الشكلية، بحسب مورغان، تأخذ بعين الاعتبار عدم تعرض ملابس العائلة الملكية إلى الانكماش والأذى، وهو أمر متعارف عليه بين كافة أفراد الأسرة، حتى الملكة نفسها.

أما السبب الثاني، فهو يعود للشأن الأمني. ففي حالة الطوارئ الأمنية يمكن لأفراد العائلة الملكية الخروج والهروب من السيارة بشكل أسرع إذا كان حزام الأمان غير مقيد لحركتهم.

وقد تناولت صحيفة "صن" البريطانية، أمس، الموضوع نفسه، قائلة إن القانون يسمح للعائلة المالكة بعدم وضع حزام الأمان في السيارات الكلاسيكية التي لا تحتوي على إجراءات السلامة الحديثة، وتسير ببطء شديد.

أما فيما يتعلق بالصوت المزعج لجهاز انذار عدم وضع حزام الأمان في السيارة، فأشارت الصحيفة إلى أن الجهاز يتم تعطيله في سيارات العائلة المالكة منعاً للإزعاج.

طباعة