مصابيح الإضاءة زرقاء في محطات القطار باليابان.. لهذا السبب!

قامت مجموعة من شركات السكك الحديدية اليابانية في تركيب المصابيح الزرقاء فوق منصات محطات القطار أواخر عام 2000، في محاولة لردع الناس عن الانتحار في مثل هذه الأماكن، مستخدمين بذلك تقنية تسمى "الدفع" وهي طرقة للتأثير على السلوك، بعد أن وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين عانوا من توتر نفسي عادوا إلى حالة من  الاسترخاء بسرعة أكبر عندما وضعوا في غرفة مضاءة باللون الأزرق.

لتؤكد ورقة علمية نشرت عام 2013، اقتراح شركات القطارات اليابانية، حيث انخفضت نسبة حالات الانتحار بنسبة تصل إلى 84% في تلك المواقع، حيث حللت الورقة البحثية بيانات جمعت على مدار 10 سنوات في 71 محطة قطار يابانية، كما أخذت بعين الاعتبار كافة العوامل التي قد تؤثر في معدلات الانتحار في اليابان كالمستوى الاقتصادي والكوارث والأزمات وحتى مدى تأثير انتحار المشاهير لدى اليابانيين.

ومنذ ذلك الحين شكلت الفكرة إلهاما لمشاريع مماثلة في العديد من الدول الأخرى، كاسكتلندا وسويسرا.

إلا أن تقارير علمية أخرى قام بنشرها باحثون في جامعة تسوكوبا اليابانية، أشارت إلى أنه من المهم التمييز بين البيانات التي يتم جمعها خلال النهار والليل في محطات القطار وتلك التي توجد في الهواء الطلق أيضا، فمن الممكن ان تضيع الأضواء وتتشتت خلال النهار.

من جهة أخرى أشار الخبير في اللون والتصميم في جامعة ليدز ستيفن ويستلاند، إلى أنه من الممكن أن تلعب الأضواء دورا في تهدئة النفس البشرية إلا انها لا تستطيع السيطرة على اندفاع الأشخاص، فمن الممكن أن يكون للأضواء الزرقاء تأثير على الأشخاص الذين يفكرون في الانتحار، ولكن، حتى الآن، لا يعطي العلم نتائج حاسمة حول هذا الموضوع.

 

 

 

طباعة