«ناسا»تخطط لطباعة القلوب البشرية في الفضاء مايو المقبل

الحياة على الأرض نشأت بعد اصطدام جزيئات عضوية قادمة من الفضاء.

وقعت وكالة«ناسا» للفضاء عقداً مع شركة التقنية الحيوية الناشئة«تيك شوت» لتطوير طابعة حيوية ثلاثية الأبعاد تبدأ عملها على متن محطة الفضاء الدولية لاختبار مدى إمكانية طباعة الأعضاء البشرية النادرة مثل القلب والرئتين في ظروف انعدام الجاذبية.

ريتش بولينج، رئيس الشركة، قال«سندشن برنامجاً للباحثين الراغبين في استخدام طابعتنا الثلاثية بعد استكمال اختباراتنا البروتوكولية».

وأضاف«ستعدل الشركة على إحدى الطابعات المتطورة العاملة حالياً لترسلها إلى الفضاء بحلول مايو المقبل لاختبار قدرتها على تصنيع أنسجة أكثر تعقيداً. وعندما تسير الأمور كما هو مخطط لها نبدأ في طباعة قلوب بشرية وأعضاء أخرى لمن يحتاجونها على متن المحطة ثم نرسلها إلى الأرض لحل أزمة الآف المرضى المنتظرين منذ سنوات الحصول على أعضاء من متبرعين».

وأكد بولينج أن الأعضاء المطبوعة في الفضاء لن تساعد على اختصار قوائم الانتظار فحسب، لكنها ستمكن الباحثين من طباعة أعضاء باستخدام الخلايا الجذعية لتقليل فرص رفض الجسم للعضو الجديد.

طباعة