هاري وميغان يخرقان تقليداً ملكياً جديداً

اختار الأمير هاري وزوجته دوقة ساسكس ميغان ماركل أن تقوم والدة ميغان، دوريا راغلاند برعاية رضيعهما الأول المنتظر في ابريل القادم، بدلا من توظيف مربية .

ليخرق بذلك الثنائي التقليد الملكي العام السائد لدى الأزواج الملكيين بما في ذلك دوقة كامبريدج في اعتماد مربية مهنية للمساعدة في رعاية أطفالهم.

وقالت مصادر قريبة من هاري وميغان إن الزوجين لن "يوظفا مربية" في البداية ، مما يوحي بأنهما من الممكن أن يقوما بتوظيف مربية في المستقبل، حيث وردت أنباء في وقت سابق أن هاري وميغان، 37 عاما ، سيوظفان "مربية هوليوود" الأولى وخبيرة أسلوب الحياة كوني سيمبسون، من موبيل، ألاباما، التي ساعدت في تربية توأم جورج وأمل كلوني.

وقد عملت مع مجموعة من المشاهير مثل جاستين تيمبرليك وجيسيكا بيل ، وساعدت في تربية أكثر من 250 طفلاً على مدار 30 عامًا.

وتدور تكهنات حول ما إذا كانت دوريا ستنتقل إلى المملكة المتحدة من لوس أنجلوس، أم ستقسم وقتها بين الاثنين للمساعدة في تربية حفيدها.

 

طباعة