البحث عن طائرة المهاجم الأرجنتيني سالا

 استأنفت الشرطة في جزيرة غورنسي البريطانية عملية البحث الأربعاء عن الطائرة المفقودة التي كانت تقل المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا، المنتقل حديثا من نانت الفرنسي الى كارديف سيتي الويلزي المشارك في الدوري الإنكليزي الممتاز.


وتعمل فرق الإنقاذ على أساس فرضية أن سالا ميت بعد العثور على حطام الطائرة السياحية الصغيرة التي اختفت عن الرادار على بعد حوالي 20 كلم شمالي غورنسي ليلة الاثنين.
وأكدت الشرطة الأربعاء "لقد استأنفنا البحث"، موضحة "أقلعت طائرتان وستبحثان في منطقة مستهدفة نعتقد أنها أعلى احتمال للعثور على أي شيء، بناء على مراجعة المد والجزر والطقس منذ اختفائها (الطائرة)".


وواصلت "سيتم البحث من الجو في المناطق الساحلية حول ألديرني (الجزيرة القريبة) والصخور والجزر".
وسالا الذي وقع السبت عقد انتقاله من نانت الى كاريف في صفقة قياسية للأخير بلغت 17 مليون يورو، كان عائدا الى كارديف من نانت على متن طائرة من طراز "بايبر بيه أيه-46 ماليبو".
وأظهر الأرجنتيني البالغ 28 عاما قلقه بشأن هذه الطائرة، وفقا لرسالة صوتية عبر تطبيق "واتساب" أرسلت الى الأصدقاء والأقارب قال فيها بحسب ما نشرت وسائل الاعلام الأرجنتينية "انا على متن طائرة تبدو أنها ستتفكك وأنا ذاهب الى كارديف. إذا لم تصلكم أي أخبار عني في غضون ساعة ونصف، فلا أعرف ما إذا كانوا سيرسلون أناسا للبحث عني، لأنهم لن يجدونني. أبي، أنا خائف للغاية".
وذكرت شرطة غورنسي أن عملية بحث استمرت 15 ساعة الثلاثاء وغطت منطقة مساحتها 1555 كيلومترا مربعا في القناة ورصدت "عددا من الاشياء الطافية في المياه"، مضيفة "لم نعثر على أي علامات تتعلق بمن كانوا على متنها. اذا كانوا هبطوا على المياه، فإن فرص النجاة في هذه المرحلة هي لسوء الحظ ضئيلة".


 

طباعة