تعرف إلى الوقت الأمثل لتناول العشاء لمرضى السكري

توصلت دراسة علمية، أُُجريت أخيراً، إلى أن تناول العشاء في وقت متأخر من الليل وعدم ترك فترة ساعتين بينه وبين النوم ليس بالأمر السيئ، وذلك بحسب موقع صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية.

ويوصي أخصائيو التغذية، عادة، بتناول العشاء قبل ساعتين على الأقل من النوم، بهف تنظيم مستوى السكر في الدم، إلا أن باحثين يابانيين وجدوا أن ترك هذه الفترة ما بين العشاء والنوم ليس له تأثير على مستوى السكر في الدم على المدى الطويل.

وتابع خبراء من جامعة أوكاياما 1573 حالة لأشخاص بالغين لمدة 3 سنوات، حيث قاموا بمراقبة مواعيد وجباتهم ونومهم، وإجراء تحاليل دم منتظمة لهم.

وترك معظم الأشخاص، الذين أجريت عليهم الدراسة، ساعتين على الأقل بين تناول وجبة العشاء والذهاب إلى الفراش، بينما ترك 16% من الرجال و8% من النساء فترة أقل من ذلك.

وعندما حلل الباحثون نتائج الدم لهؤلاء الأشخاص وجدوا أنه لم يكن هنالك اختلاف في مستوى السكر بالدم بين الأشخاص الذين تركوا فترة ساعتين بين العشاء والنوم وبين أولئك الذين تركوا فترة أقل.

وتوصل الباحثون إلى أن الوزن وضغط الدم وممارسة الرياضة والتدخين كان لها التأثير الأكبر على نسبة السكر في الدم مقارنة بتأثير الفترة التي نتركها ما بين العشاء والنوم.

وقال العلماء الذين كتبوا في مجلة "BMJ" للتغذية والوقاية والصحة: ​​"على عكس الاعتقاد العام، فإن ترك فترة قصيرة بين الوجبة الأخيرة من اليوم ووقت النوم لم يؤثر بشكل كبير على الهيموغلوبين السكري".

وأوضحوا أنه "ينبغي إيلاء المزيد من الاهتمام للأجزاء الصحية والمكونات الغذائية، والحصول على النوم الكافي وتجنب التدخين وزيادة الوزن، لأن هذه المتغيرات لها تأثير أكثر عمقاً على عملية التمثيل الغذائي".

طباعة