وفاة ضابط مصري وعروسه اختناقا بعد زفافهما بساعات!

توفي ضابط بحري وعروسه في قرية سنتماي بمحافظة الدقهلية المصرية، عقب زفافهما بساعات قليلة وعثر على جثتيهما في شقتهما وسط كمية كبيرة من بخار الماء.

وتلقى اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية، بلاغاً بالعثور على جثتي ضابط وعروسه داخل شقتهما بالقرية، وبالفحص تبين أن الجثتين لضابط بحري يدعى عمرو أحمد أمين الهواري (27 سنة) وعروسه لوريان حافظ الخولي (24 سنة).

وكشفت التحريات التي أجرتها أجهزة الأمن أن العروسين لقيا مصرعهما مختنقين داخل حمام المنزل، نتيجة تراكم بخار المياه، فيما أكد تقرير مفتش الصحة أن سبب الوفاة الاختناق الناتج عن بخار المياه الساخنة.

وأكد الأهالي أن أفراد أسرة العروس اكتشفوا الوفاة حيث ذهبوا بالطعام لهما صباح اليوم التالي للزفاف، وطرقوا باب الشقة فلم يستجب أحد، وباقتحامها فوجئوا بوفاة ابنتهم وعريسها.

واتشحت القرية بالسواد حزنا على وفاة العروسين الشابين اللذين شارك المئات من الأهالي في حفل زفافهما، وكانا يتمتعان بحب وتقدير الجميع فيما قررت النيابة تسليم الجثتين لذويهما، والتصريح بدفنهما لعدم جود شبهة جنائية.

وكانت قد انتشرت في مصر حوادث وفاة عروسين عقب زفافهما خنقا بسبب تسرب غازات من سخان المنزل حيث تكررت في عدة محافظات بلغت العشرات خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.

طباعة