إليكم أذكى كاميرا في العالم

تعتبر أول كاميرا تعمل بالذكاء الاصطناعي في العالم، وأحد أهم تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تم الإعلان عنها خلال معرض CES 2019  وهي Obsbot Tail حيث يمكنها أن تتحرك على حامل دائري بزاوية تبلغ 360 درجة لتتعقبك دون التأثير على الأداء أو جودة الصورة.

نظام التتبع في هذه الكاميرا ليس مجرد نظام لتتبع الوجه كما هو الحال في معظم الهواتف الذكية، ولكنه نظام أكثر تقدماً حيث يستخدم خوارزمية ذكاء اصطناعي لا يمكنها التعرف على الوجوه فقط بل تتعرف أيضاً على شكل الجسم وموضعه، مما يؤدي إلى تتبع دقيق حتى مع الحركة، كما تتيح لك كاميرا Obsbot Tail تعقب الحركة وتسجيلها بدقة 4K بمعدل يصل إلى 60 إطارا في الثانية وذلك في بيئة أكثر تعقيداً.

تعمل الكاميرا بمعالج HiSilicon Hi3559A الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتصنيف الكائنات المتعددة وتحديد السمات ومعالجة عالية الأداء في التصوير.

وتأتي الكاميرا بعدسة 12 ميغا بيكسل للصور الثابتة مع إمكانية تصوير الفيديو بدقة 4K، وبقدرة على التقريب البصري تصل إلى 3.5 ضعف، وبمجرد التقاط اللقطات الخاصة بك يمكنك تحريرها بسلاسة مع العشرات من خيارات التحرير، ومشاركتها في خطوات قليلة فقط مع تطبيق Obsbot studio.

وتستند الكاميرا على محرك ثلاثي المحاور يتحرك بزاوية 360 درجة، ويدعم تقنية "ExtraSmooth" التي توفر حركات كاميرا خالية من الاهتزاز، وهذا ما يجعل هذه الكاميرا مثالية لكافة الأنشطة التي تتضمن حركة مثل ممارسة نشاط رياضي أو أنشطة السفر لمدوني الفيديو على موقع يوتيوب، أي أنه يمكنك اعتبارها مصور شخصي يقوم بتتبع حركتك دون الحاجة لأى تدخل أو ضبط.

توجد بالكاميرا ميزة التتبع اعتماداً على الذكاء الاصطناعي AI Tracking والتي تسمح بالتصوير بدقة لبعد يصل إلى 40 متراً، وتعقب أي شخص في ظروف الإضاءة المنخفضة والزوايا الصعبة، وتساعد تقنية Shar-lock الجديدة على استعادة الأهداف المفقودة بسرعة حتى في ظل ظروف التصوير الصعبة، مثل الازدحام أو سرعة الحركة.

كما أن Obsbot Tail هي أول كاميرا فيديو في العالم تدعم نظام التحكم عبر إيماءات اليد، حيث تتيح تقنية Power Gesture الخاصة بها إمكانية التحكم في الكاميرا عن طريق إيماءات اليد بشكل مستقر ودقيق في مسافات من 6 إلى 20 مترا.

فعلى سبيل المثال تقوم الكاميرا بتثبيت الصورة عليك في حالة وضع كف يدك في مواجهتها، بينما تتيح علامة النصر تفعيل التقريب البصري، ويعمل التحكم بالإيماءات بشكل جيد أيضاً في البيئات المعقدة، مثل زوايا التصوير المختلفة والخلفية متعددة الأشخاص وظروف الإضاءة المنخفضة.

طباعة