فنانون يقبلون تحدي الـ "10 سنوات".. وينشرون صورهم "قبل وبعد"

صورة

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الأخيرة، بتحد جديد، وهو "تحدي العشر سنوات". حيث يقوم الشخص الذي يقبل هذا التحدي بنشر صورة له قبل عشر سنوات ويقارنها بصورته اليوم.

وقَبِل العديد من الفنانين خوض هذا التحدي، فقاموا بنشر صورهم في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة "أنستغرام"، قبل عشر سنوات وقارنوها بصورهم اليوم.

وكان في مقدمة الفنانين الذين شاركوا بالتحدي: جينيفر لوبيز التي قارنت صورة لها في 2008 أثناء حملها مع صورة لها في 2018 مع معدة مسطحة، وكندة علوش، ورانيا يوسف، وهاني سلامة، وياسمين رئيس، التي نشرت صورة لها تجمعها بزوجها قبل عشر سنوات، وليلى علوي التي وجد محبوها أنها تزداد جمالا كلما تقدم بها العمر، وغيرهم الكثيرين.

وقال بعض النجوم تعليقا على هذا التحدي إن الوقت يمر بسرعة كبيرة .. "لا نستطيع أن نصدق".

من جانبها شاركت الصفحة الساخرة والأكثر شهرة على مواقع التواصل الاجتماعي "عديلة"، صورا للعديد من الفنانين قبل وبعد ومن أبرزهم: سيرين عبد النور، وتيم حسن، وناصيف زيتون، وتامر حسني، ونادين نجيم، وشيرين، وهيفا وهبي، وغيرهم من الفنانين العرب.

كما قام موقع "بي بي سي" البريطاني بنشر صوراً لبعض الفنانين الأجانب، ومنهم: ذا روك، وريحانا، وسيلينا جومز، وجاستن بيبر وغيرهم تحت عنوان: "تحدي العشر سنوات.. كيف كان شكل المشاهير منذ عشر سنوات مقارنة بالآن؟"

ولم يقتصر هذا التحدي على الفنانين فقط، فقد شارك فيه مئات الألوف خلال ساعات قليلة، منهم رياضيون، ومشاهير منصات التواصل الاجتماعي، وفئات كثيرة أيضا من الأشخاص الذين كانت بالنسبة لهم هذه السنوات العشر تحمل تحديات عدة انعكست على شكلهم إما سلبا أو ايجابا.

 

طباعة