ما هو الماء الصالح لتحضير الشاي؟

    يتعارف الناس على أن غلي الماء يقضي على المايكروبات والجزيئات الضارة الناتجة عن حفظ الماء أو مروره في قنوات متعددة، لكن هل يصلح كل ماء مغلي لعمل إبريق من الشاي؟

    هذا السؤال أجابت عليه دراسة جديدة للأكاديمي يوري رحمانين، مدير معهد "سيسين" للبيئة البشرية ونظافة الوسط المحيط، والذي أكد أن غليان الماء يفقده مواد طيارة كثيرة بما فيها الأكسجين. لهذا السبب، لا ينصح بغليه مرة ثانية لتحضير الشاي، بل يجب غلي كمية جديدة منه، تحتوي على المعادن والأكسجين، أي أن جزءا منها سيبقى في الماء بعد الغليان. أما الماء الذي يغلي مرة ثانية فلن يبقى فيه أي "شيء حي".

    وقد استنتجت دراسة لجامعة هارفارد أن غلي مياه الصنبور عدة مرات قد يسبب تفاعل الكلور، الموجود حتماً في هذا الماء، مع مكونات المواد الأخرى الموجودة في الماء، وتكوين مركبات خطرة على الصحة.

    وبحسب موقع "ميديك فوروم"، فإن دراسات متعددة أكدت على أن غلي الماء ثانية يزيد من تركيز الفلوريد والزرنيخ والنترات، وبهذا لا يصلح الماء المغلي مرتين للاستهلاك البشري، ولا لعمل إبريق من الشاي.

    طباعة