دولة تطبق رسوم مغادرة على السياح

بدأت اليابان فرض رسوم على كل شخص يغادر البلاد بقيمة 9 دولارات، وهو إجراء يهدف إلى جمع الأموال لتعزيز السياحة.

وتشمل ضريبة السياحة الدولية كافة الأشخاص بغض النظر عن الجنسية - من رجال الأعمال إلى السياح الذين تزيد أعمارهم عن عامين - وسيتم إضافة الضريبة إلى سعر تذكرة الطيران.

وتريد الحكومة استخدام المبلغ المقدر بـ 460 مليون دولار أميركي الذي ستولده من عائدات ضريبية إضافية لتحسين البنية التحتية للسياحة.

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 30 مليون أجنبي زاروا اليابان في عام 2018، وهو رقم قياسي جديد، بفضل التدفق المستمر للسياح القادمين من آسيا، وخاصة الصين وكوريا الجنوبية وتايوان.

ولا تعد اليابان الدولة الوحيدة التي تفرض ضريبة على السياح.

حيث تشمل القائمة أستراليا والصين وكوستاريكا ولبنان وماليزيا والمكسيك والسويد.

 

طباعة