اكتشاف سر الموناليزا الغامض

كشف باحثون حقيقة ظاهرة «تأثير الموناليزا»، التي تزعم أن عينيها في اللوحة التي رسمها ليوناردو دافنشي، تتبعان من يشاهدهما أينما توجه.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أمس، أن باحثين من جامعة «بيليفيلد» الألمانية، أجروا دراسة لاكتشاف وفهم السبب وراء ظاهرة «تأثير الموناليزا» المرتبطة باللوحة الشهيرة، وتوصلوا إلى عدم صحة هذه الظاهرة، إذ إن عيني الشخصية لا تنظران لمن يشاهدها من جميع الزوايا، كما كان يعتقد أغلب الناس.

وقال مؤلفو الدراسة، إن الموناليزا تنظر إلى جانبها الأيسر بمسافة 35.5 سنتيمتراً داخل الفضاء المصور، أي ما يعادل 15.4 درجة للجانب الأيمن للمشاهد في المساحة الحقيقية.

وتأكيداً لصحة الدراسة، فإنه حين طلب من الباحثين الابتعاد 66 سنتيمتراً عن اللوحة، وجدوا أن عيني الموناليزا لم تعودا «تتربصان بهم».

وقال الدكتور جيرنوت هورسمان، من جامعة «بيليفيلد»: «إن الناس جيدون للغاية في قياس ما إذا كان آخرون ينظرون إليهم أم لا»، وأظهر علم النفس الإدراكي هذا الأمر في الستينات، ويمكن أن يشعر الناس بأنهم مراقبون من قبل الصور.
-

طباعة