أمومة "هيلاري داف" تبقيها في المنزل

الممثلة الأميركية هيلاري داف تلاعب ابنها لوكا. (أرشيفية)

دفعت مشاعر الأمومة الممثلة الأميركية هيلاري داف إلى البقاء في المنزل لارتباطها بتربية طفليها، وعدم رغبتها في الاعتماد على مربية متخصصة.

وقد أصبحت هيلاري أماً لطفلة جديدة قبل عشرة أسابيع اسمتها "بانكس"، انضمت إلى أخيها غير الشقيق الذي يدعى لوكا، البالغ من العمر ستة أعوام.

وبحسب موقع" كونتاكت ميوزيك" الإلكتروني، تواجه الممثلة هيلاري وزوجها المغني الأميركي ماثيو كوما صعوبة في الابتعاد عن المنزل لانشغالهما بالطفلين.

ويذكر أن هيلاري أنجبت ابنها الأكبر، لوكا، من زوجها السابق، لاعب هوكي الجليد الكندي المعتزل، مايك كومري، الذي انفصلت عنه في عام 2016.

 

طباعة