بالصور: تعرف إلى المدينة التي تتجمد فيها رموش السكان

صورة

اعتاد سكان مدينة روسية، تقع شرق سيبيريا المشهورة بشدة برودتها وتدني الحرارة فيها، على مشهد تجمد الرموش والحواجب بعد أن تكون قد التقطت كمية من الثلج والبرودة تحيلها إلى شكل عشوائي للتجمد.

المدينة الروسية ياكوتسك استطاعت أن تحقق لقب أبرد مدينة على وجة الأرض، وذلك بدرجة حرارة وصلت إلى – 63 درجة مئوية، وبشتاء يصل إلى ثمانية أشهر في السنة.

في ياكوتسك لا يوجد فريزرات، والثلاجات تستخدم لحفظ الأكل من البرودة، على الرغم من أن عدد سكانها يبلغ 200,000 نسمة، إلا أن أي تجمع بشري في هذه المدينة ظاهرة غريبة بسبب شدة البرد، فالفرد عادة لا يستطيع أن يمضي أكثر من عشرين دقيقة في درجة حرارة أقل من – 63 مئوية، فكيف يكون الحال مع سكان هذه المدينة؟.

 

طباعة