رجل يقتل 11 امرأة بسبب اللون الأحمر

نفّذت السلطات الصينية صباح أمس، حكم الإعدام بسفّاح قتل 11 امرأة وفتاة في الصين خلال 14 عاما، بحسب ما أعلن القضاء.

وقالت محكمة مدينة بايين شمال غرب الصين إن الحكم الذي صدر في آذار (مارس) الماضي نُفّذ أمس، في إعلان نشرته في موقع «ويبو» للتواصل الاجتماعي.

وأوضح مصدر أن المحكمة العليا صادقت على الحكم قبل التنفيذ.

وكان الرجل البالغ من العمر 54 عاما اعترف بما نُسب إليه من جرائم ارتكبها بين العامين 1998 و2002، ودين بالقتل العمد والاغتصاب وانتهاك حرمة الجثث.

وكان السفاح يستهدف خصوصا النساء اللواتي يرتدين اللون الأحمر، فيتعقّبهنّ إلى بيوتهن لاغتصابهن وقتلهن ذبحاً، فيما كانت أصغر ضحاياه في الثامنة من العمر.

ويعمد السفاح إلى تشويه أجسامهن واقتطاع أجزاء منها، بحسب ما نقلت الصحف المحلية.

وتمكّنت الشرطة من تحديد هويته صدفة بعد توقيف أحد أقاربه الذي تبيّن أن حمضه النووي قريب من مجرم مطلوب منذ 28 عاما، فطُلب فحص موسّع لأقاربه وانكشف الأمر.

طباعة