وزير الخارجية البريطاني : الأسد سيبقى بعض الوقت

 قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت أمس إن الرئيس السوري بشار الأسد سيبقى "بعض الوقت| بفضل الدعم الذي تقدمه روسيا، لكن بريطانيا لا تزال تعتبره عقبة أمام السلام الدائم. فيما امتدت المواجهات بين المتشددين وفصائل المعارضة أمس الى مناطق جديدة في شمال غربي سورية موقعة أكثر من 30 قتيلاً من الجانبين في اليوم الثالث من المعارك كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال الوزير  لقناة «سكاي نيوز»: «موقف بريطانيا الثابت منذ وقت طويل هو أننا لن نحظى بسلام دائم في سورية مع هذا النظام (الذي يقوده الأسد)، لكن للأسف، نعتقد أنه سيبقى بعض الوقت».

طباعة