طفلة تقدم هدية قاتلة لوالدها

كادت هدية فتاة أسترالية قدمتها لأبيها أن تقتله على الفور بعد استلامه لها.

وكان آرون بيكس، من مدينة بيرث بولاية أستراليا الغربية، ذهب مع طفليه صوفي (11 عاماً) وويل (7 أعوام) إلى الشاطئ، لقضاء بعض الوقت.

وبينما كان ويل يلعب على الشاطئ، مارست صوفي هوايتها المفضلة بالغوص وجمع القواقع البحرية الملونة.
وأخرجت من المياه قوقعتين جميلتين وأهدتهما لوالدها، الذي وضعهما في جيبه، ليغسلهما لاحقاً عند عودته إلى المنزل.
واكتشف آرون أن القوقعتين كانتا تحتويان على أخطبوطات من نوع أزرق الحلقات ، الذي يعد من أكثر المخلوقات سمية في العالم، بعد أن خرج أحدهما واستقر على يده أثناء عملية الغسل، وبقي الثاني في جيبه.

وقال آرون بيكس: التقطت صوفي هذه القواقع وسبحت بها لفترة، كاد الموضوع أن ينتهي بكارثة، بالإضافة إلى ذلك، بقي الأخطبوط السام في جيبي لمدة 15 إلى 20 دقيقة.

واتصلت الأسرة بالإسعاف ونقل الرجل إلى المستشفى، وقضى ثلاث ساعات من الفحص والمراقبة بسبب تماس جسده مع هذه الرخويات القاتلة، وظهر على ساقه طفح جلدي خفيف، لكن الأخصائيين طمأنوه بأن الخطورة زالت ويستطيع الذهاب إلى المنزل.

طباعة