تعرف إلى أول وآخر المدن المستقبلة للعام الجديد 2019

تتفاوت مواقيت دخول السنة الجديدة بين الدول والقارات، وهناك من يحتفل بدخول العام الجديد فيما يستعد آخر لقضاء سهرة ليلة رأس السنة بعد ساعات.

ومع بداية العد التنازلي لاستقبال العام الجديد 2019، يتساءل الكثيرون عن البلدان التي تحظى بأول طلة لهذا الضيف المهيب، وأي دولة أو مدينة أو جزيرة ستكون آخر المستقبلين للعام.

المعروف لدى المتابعين أن مدينة سيدني الأسترالية تكون عادة أول المطلقين للألعاب النارية في العالم، لكنها ليست بالضرورة أول مدينة تستقبل العام. ففي تمام الساعة العاشرة بتوقيت جرينيتش، يوم 31 ديسمبر، تدخل جزيرة تونغا الصغيرة الواقعة في جنوب المحيط الهادئ العام 2019 قبل 3 ساعات من سيدني، أي أنها أول المستقبلين للعام الجديد.

وعقب دخول العام الجديد إلى دول العالم كلها تباعاً، تبقى أجزاء تعتبر شبه نائية بانتظار تسجيل تاريخ 1/1/2019 في دفاترها الرسمية. فجزيرتا (بيكر، وهاولاند) النائيتين التابعتين للولايات المتحدة هما آخر من يستقبل عام 2019، وستكونان على موعد مع السنة الجديدة في الساعة 12 بتوقيت جرينيتش، منتصف النهار ليوم 1 يناير.

وتتشارك جزيرة ساموا الأميركية الجزيرتين النائيتين (بيكر، وهاولاند) في الاستقبال المتأخر للعام الجديد، وذلك في تمام الساعة 11 صباحاً بتوقيت جرينيتش، وهي تبعد 558 ميلا فقط عن جزيرة تونغا التي يحتفل سكانها وزوارها بحلول العام الجديد قبل 25 ساعة كاملة من جارتها ساموا. والطريف أن هذه المسافة بين تونغا وساموا توفر لعشاق الرحلات الغريبة فرصة السفر لمسافة قصيرة وتسجيل لحظة دخول العام الجديد مرتين في زمن متباعد نسبياً.

طباعة