المصريون يحتفلون بلعبة مارسها أجدادهم

تجمع مئات السائحين الأجانب والعرب ومعهم أبناء مدينة الأقصر في جنوب مصر مساء أمس الجمعة داخل أكبر ساحات المدينة لمتابعة عروض فردية وجماعية للعبة التحطيب المدرجة حديثا على القائمة العالمية للتراث الثقافي غير المادي.

شارك في العروض التي أقيمت بساحة أبو الحجاج 140 رجلا من محافظات قنا وسوهاج وأسيوط والمنيا والأقصر يرتدون الجلباب المصري الشهير بمختلف ألوانه وأشكاله في ليلة لا تتكرر سوى مرة واحدة كل عام في ختام المهرجان القومي للتحطيب.

وتنظم المهرجان وزارة الثقافة بالتعاون مع محافظة الأقصر بهدف الحفاظ على لعبة التحطيب التي لا يمارسها سوى المصريين وأدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) على قائمتها للتراث الثقافي غير المادي في 2016.

وأقيمت الدورة التاسعة من المهرجان في الفترة من 24 إلى 28 ديسمبر  وكان من بين الحاضرين وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم ومحافظ الأقصر مصطفى ألهم ورئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة أحمد عواض.

وعلى وقع أغان شعبية محلية، من عزف وغناء أبناء الجنوب، بدأ الرجال في استعراض مهارة النزال غير العنيف بالعصا ضمن عرض كبير بعنوان "أفراح الصعيد".

طباعة