انقراض نوع نادر من الأشجار قبل تسميته رسمياً

علماء النباتات أكدوا تعرض الأشجار للخطر أو انقراضها فعلياً. (من المصدر).

تناولت مواقع إخبارية عالمية أنباء عن احتمال انقراض نوع نادر من الأشجار قبل منحه تسمية رسمية، وهو موجود في محمية غابات غرب إفريقيا.

هذه الأشجار لا زالت تحت الدراسة المخبرية لتحديد خواصها الدوائية المفيدة، الا أنها معرضة للانقراض حاليا قبل الكشف عنها بسبب التنمية الزراعية في المنطقة وإزالة الغابات.

وبحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، قام علماء في النباتات بفحص العينات الأصلية ودراسات جزيئية جينية لتحديد الأنواع الجديدة من هذه الأشجار، وأكدوا تعرضها للخطر، أو انقراضها فعلياً.

وتبين النتائج فشل الجهود المتكررة في العثورعلى أنواع مماثلة لهذه الأشجار في دول عديدة بين عامي 2000 و2004، فيما عجزت ست دراسات أخرى عن إيجاد دليل واحد على وجود كميات من هذه الأشجار النادرة خارج موطنها الأصلي، والتي لم يشاهد منها سوى 80 نوعا فقط معظمها في أفريقيا.

ووفقا للمؤشر الدولي لأسماء النباتات، لم يتم تقييم سوى 5% من جميع الأنواع المعروفة بسبب خطر الانقراض. ويأمل العلماء في تحديد وتسمية العديد من الأشجار الأخرى في افريقيا، قبل أن تختفي.

 

طباعة