حبّه لـ "سانتا كلوز" كاد يودي بحياته اختناقاً!

كاد مراهق في النمسا يفقد حياته بعدما وجد نفسه عالقاً داخل مدفأة مهجورة وفي أحوال جوية باردة، وهو يحاول التمتع بمنظر جيد من فوق سطح المنزل ويلعب دور بابا نويل، الذي يُوزع الهدايا على الناس.

وأفاد موقع "بيلد" الألماني بأن أحد الجيران كان على وشك الذهاب إلى فراشه في مبنى تسكنه أكثر من عائلة، إلاّ أنه سمع صوتاً يطلب النجدة، ولم يعرف مصدر الصوت كي يتمكن من تقديم المساعدة، ما دفعه إلى الاتصال بالشرطة من أجل فك هذا اللغز، وأردف أن الشرطة قامت بعملية تفتيش لكنها لم تستطع العثور على أي شيء.

وأوضح موقع "oe24" أن الجار حاول جاهداً تحديد مكان الصراخ، حيث صعد إلى سطح المنزل ووضع أذنه على مدفأة مهجورة، وتابع الموقع النمساوي أنه تمكن في النهاية من تحديد مكان الصوت، إذ كان شخص ما داخل المدفأة. وقال "لقد قلت للشخص الموجود بداخل المدفأة ألاّ يخاف وإنني سأجلب له المساعدة".

وفي السياق نفسه، أشار موقع "بيلد" أن فريقاً للإنقاذ تدخل من أجل إنقاذ حياة المراهق (14 عاماً)، حيث كان عالقاً داخل المدفأة، وكان يواجه خطر السقوط إلى أسفل. وأضاف أن فريق الإنقاذ فتح بالقوة المدفأة وتمكن من انتشال المراهق، الذي كانت درجة حرارته منخفضة، إلاّ أنه كان يستطيع التجاوب مع فريق الإنقاذ.

أما عن سبب تواجد الشاب داخل المدفأة، فقد أكد موقع "oe24" أن المراهق أراد الحصول على منظر جيد من فوق سطح المنزل ولعب دور بابا نويل، الذي يوزع الهدايا على الناس، غير أن الأمر انتهى به داخل مدفأة، في جو بارد في هذه الفترة من السنة، حيث كان حظه جيداً ولم يتم تشغيلها وإلا انتهت حياته اختناقاً.

طباعة