اتهام الممثل كيفن سبيسي بارتكاب فعل فاضح

قال مدع أميركي محلي إنه تم توجيه اتهام إلى الممثل كيفن سبيسي، الفائز بجائزة الأوسكار، فيما يتصل بمزاعم بأنه تحرش جنسياً بشاب عمره 18 عاماً في حانة بولاية ماساتشوستس منذ أكثر من عامين. 

ومن المقرر أن يمثل سبيسي أمام محكمة مقاطعة نانتاكيت في السابع من يناير  في ما يتعلق بتهمة الفعل الفاضح والتحرش بفتى قاصر، حسبما تظهر وثائق المحكمة وبيان صادر عن مايكل أوكيف المدعي العام بمنطقة كيب آند آيلاندز. 

ولم يرد محامي سبيسي على طلب بالتعليق، إلا أن سبيسي نشر تسجيلا مصورا على موقع يوتيوب أمس، يتقمص فيه شخصية فرانك أندروود في المسلسل التلفزيوني الشهير "بيت البطاقات" (هاوس اوف كاردز) ويقول "أعرف ما تريدون، تريدونني أن أعود... لن تندفعوا في أحكام دون حقائق، أليس كذلك؟". 

ولم يُشر التسجيل الذي تبلغ مدته ثلاث دقائق إلى ما هو منسوب إليه. 

وقال أوكيف إنه تم توجيه الاتهام إلى سبيسي (59 عاماً) بعد جلسة إجرائية في 20 ديسمبر.

يأتي الاتهام في أعقاب ما ذكرته الصحافية التلفزيونية هيذر أونرو في نوفمبر 2017 من أن سبيسي تحرش جنسياً بابنها البالغ من العمر 18 عاما في مطعم  كار بجزيرة ناتوكيت، الواقعة قبالة الساحل الجنوبي لولاية ماساتشوستس، في السابع من يوليو 2016. 

كان أكثر من 30 رجلاً قد قالوا من قبل إنهم كانوا ضحايا محاولات جنسية غير مرغوب فيها من قبل سبيسي، الذي ثار جدل حوله العام الماضي عندما اتهمه الممثل أنتوني راب بمحاولة إغوائه عام 1986 عندما كان يبلغ من العمر 14 عاماً. وفي أكتوبر  2017، اعتذر سبيسي عن أي سلوك غير لائق مع راب لكن لم يعلق على الأمر منذ ذلك الحين. 

ونجم عن ذلك عدم إشراك سبيسي في الجزء الأخير من مسلسل (هاوس اوف كاردز) واستبعاده من فيلم ”كل أموال العالم“ (أول ذا ماني إن ذا وورلد) من إنتاج 2017. 

وسبيسي حائز جائزة الأوسكار لأفضل ممثل عام 2000 عن فيلم ”الجمال الأميركي“ (أميركان بيوتي). 

طباعة