اكتشاف جديد يعالج الحكة والطفح الجلدي بالضوء!

أظهرت نتائج دراسة أجراها مختبر البيولوجيا الجزيئية الأوروبي في روما أملاً جديداً في علاج الحكة التي تتسبب فيها الأمراض الجلدية كالأكزيما والصدفية باستخدام الضوء، حيث تستهدف العلاجات الجلدية التقليدية الالتهابات والطفح وحاجز الجلد، وتعالج المشكلة دون استهداف أعراضها الجانبية في غالب الأحيان.

وتمكن العلماء من إيقاف الحكة عن طريق ضوء الأشعة تحت الحمراء، حيث طور العملاء مادة كيميائية حساسة للضوء تسمى IL31-IR700 ، وحقن الفريق هذه المادة الكيميائية في جلد الفئران، وعندما تم تسليط الضوء على البشرة المعالجة كيميائياً مع ضوء الأشعة تحت الحمراء القريبة، أظهرت الخلايا التي تدفع الإنسان للشعور بالحكة تراجعها عن سطح الجلد.

وقال الباحثون، في التقرير الذي نشر في دورية الطبيعة الطبية: «إن هذا جعل الإحساس بالوخز المؤدي للحكة يتوقف، وتسمى هذه العملية العلاج الضوئي الديناميكي، وتم تطويرها في الأصل لقتل الخلايا السرطانية. ومن خلال تطبيقه في الجلد بطريقة موجهة للغاية يمكننا إبادة الخلايا العصبية التي تسبب الحكة بشكل انتقائي، مثل أداء الجراحة المجهرية باستخدام الضوء».

 

 

طباعة
: