بابا نويل يقرب شرطة البيرو من الشعب

خرج ضباط شرطة البيرو، أمس، إلى شوارع العاصمة ليما وهم يرتدون زي بابا نويل للاحتفال مع الشعب في عيد الميلاد، والتقرب من الناس لنشر رسالة سلام ومحبة بهذه المناسبة بعد مرور أشهر قليلة على أحداث استخدمت خلالها الشرطة العنف في الشارع لتفريق متظاهرين ضد سياسات الحكومة.
 
وقد جاب ضباط الشرطة شوارع العاصمة ومراكز التسوق بملابسهم الاحتفالية، وشاركوا الناس فرحتهم بالعيد وهم يلوحون بأياديهم للأطفال ويلتقطون الصور مع العائلات، تعبيراً عن سعادتهم، ولنشر رسالة الحب والسلام، ورفع مستوى الوعي خلال موسم الأعياد.

وقال قائد الشرطة الوطنية في بيرو، مارتن أراوجوا: "هذه المبادرة الاحتفالية الجميلة لضباط الشرطة تهدف الى تثقيف الناس حول السلامة المرورية خلال موسم الأعياد".

 

طباعة