الكشف عن سبب تحطم طائرة ألمانية بعد عام على الحادثة

قال مسؤول دفاعي ألماني، اليوم، إن حادث تحطم طائرة هليكوبتر عسكرية ألمانية في مالي العام الماضي نجم عن اخفاق فنيين من شركة إيرباص في تركيب دوارات الطائرة على النحو السليم بعد عملية إصلاح.

وذكر المسؤول أن تحقيقا للقوات المسلحة عن الحادث الذي أودى بحياة الطيارين الاثنين خلص إلى أن التحطم لم ينتج عن عطل فني.

وكانت طائرة الهليكوبتر في مهمة لدعم بعثة حفظ السلام في صحراء مالي عندما هوت بشدة، ما أدى إلى تحطم الدوارات خلال السقوط.

ووجد التقرير أن فنيين من إيرباص أخفقوا في تركيب أجهزة التحكم في الدوارات على نحو سليم بعد عملية إصلاح في قاعدة بمدينة فريتسلار بوسط ألمانيا.

وذكرت إيرباص اليوم أن تحقيقا ألمانيا توصل إلى أن تركيب أجهزة التحكم في الدوارات بشكل غير سليم هو "واحد من العوامل في سلسلة من الأحداث" التي أدت إلى تحطم الهليكوبتر من طراز تايجر في مالي العام الماضي.

وأضافت الشركة أن اجراءات احترازية اتخذت لمنع تكرار الأمر. وتابعت أن التحقيق استبعد أي مشاكل في تصميم الطائرة.

طباعة