اغتصاب طالبة جامعية يقود لفك لغز جرائم سابقة

قادت جريمة اغتصاب طالبة جامعية في جنوب مدينة ميونخ الألمانية، وتصويرها من قبل المغتصبين، إلى حل لغز ثلاث جرائم اغتصاب سابقة راح ضحيتها فتاة في العشرين من عمرها قبل أربعة أشهر.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها صحيفة "صن" البريطانية، أمس، فإن أربعة شبان من زملائها في الجامعة قاموا بإغرائها لحضور حفل خاص يقيمونه في منزل أحدهم، إلا أن الفتاة، التي تدعى "لوين جين"، فوجئت بأنها لوحدها مع الشبان ولا يوجد أي مدعو غيرها إلى حفلتهم.

وتحت تأثير الكحول، قام الشبان بالتناوب على اغتصاب "لوين جين" وتصويرها بهواتفهم، إلا أن أحدهم بث مقطعاً مباشراً بالخطأ على موقع "فيسبوك" ما دفع المتابعين إلى إبلاغ السلطات الأمنية التي قبضت على صاحب الحساب، وحققت معه لتكشف خيوط الجريمة البشعة.

وقد تم القبض على بقية الشبان المتهمين في اغتصاب "جين"، التي نجت بأعجوبة، لكن الصدمة التي تعرض لها رجال الشرطة عندما فتحوا هواتف الشبان كانت باكتشاف أكثر من فيديو لعمليات اغتصاب قام بها الشبان أنفسهم خلال هذا العام.

الشرطة تحققت من الفيديوهات على هواتف الشبان لتفك لغز ثلاث جرائم اغتصاب سابقة راح ضحيتها فتاة في العشرين من عمرها قبل أربعة أشهر، حيث عمد الشبان إلى التخفي بأقنعة سوداء عند خطف أو استدراج الفتيات ليقوموا باغتصابهن، لكنهم لم يتمكنوا من السيطرة على الفتاة العشرينية التي كشفت شخصية أحدهم، فقاموا بقتلها وإلقائها في الغابة.

وعند مواجهة الشبان بالأدلة، اعترفوا بارتكاب كافة الجرائم، حيث تم إحالتهم إلى المحكمة بجريمة الاغتصاب والقتل العمد، حيث يواجه الشبان حكماً مؤكداً بالمؤبد.

طباعة