"أخطر" حب.. تستأصل جزءاً من جسدها هدية لحبيبها - الإمارات اليوم

"أخطر" حب.. تستأصل جزءاً من جسدها هدية لحبيبها

أقدمت فتاة مكسيكية على عمل عملية جراحية لاستئصال جزء من جسدها لتهديه |لى حبيبها نكاية في أسرتها، كما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقررت باولينا لانديروز 23 عاما، في عام 2015، استئصال "سرتها" وإهدائها إلى حبيبها الذي دعمها في خلافاتها مع عائلتها.

وكانت الفتاة دائمة الخلاف مع أسرتها بسبب اعتراضاتهم على تصرفاتها، حيث كانت تعشق العمليات التجميلية والوشوم.

ورغم معرفتها بخطورة الجراحة إلا أنها جازفت على حد قولها كما ذكرت "ديلي ميل"، وأجرت الجراحة "من أجل حبيبها"، وأرادت إهداءه جزءا من جسدها كدليل على "الحب الأبدي".       

ووصفت باولينا لانديروز ما فعلته بأنه "طائش ومتهور"، مؤكدة أن الطبيب الذي أجرى لها الجراحة وجه لها نصيحة سيئة".

طباعة