أفلام الرعب تدفع تلميذتين لقتل زملائهما بالمدرسة وشرب دمائهم - الإمارات اليوم

أفلام الرعب تدفع تلميذتين لقتل زملائهما بالمدرسة وشرب دمائهم

خططت طالبتان في إحدى مدارس فلوريدا الأميركية لقتل زملائهما بالمدرسة وشرب دمائهم وذلك بعد متابعتهما لأفلام رعب خلال عطلة نهاية الأسبوع، بحسب ما قالته شرطة المنطقة.

وقالت الشرطة إن طالبتين خططتا لقتل أكثر من 12 من زملائهما وشرب دمائهم وذلك لاعتقادهما أنهما تقتربا بذلك من الشيطان.

وعثر على الطالبتين، البالغتين من العمر 11 و 12 عاماً، وبحوذتهما أربع سكاكين وقاطع بيتزا ومقبض سكين في مدرسة بارتو المتوسطة في وسط فلوريدا.

وقال قسم شرطة بارتو إنهم كانوا يخططون لمهاجمة تلاميذ أصغر منهم في المراحيض وأكل لحمهم وشرب دمائهم.

وجاء في مذكرة رفعتها الشرطة: "كانت الخطة تهدف إلى قتل طالب واحد على الأقل، لكنهم كانوا يأملون في قتل 15 إلى 25 طالبًا".

وجاءت هذه الخطة، التي تم تستطع الفتاتان تنفيذها، بعد مشاهدتهما لأفلام رعب خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وتم الكشف عن هذه الخطة مِن قِبَل مسؤولين في المدرسة بعد أن لاحظوا عدم حضور الفتاتان إلى الفصل الدراسي في وقت سابق من هذا الاسبوع.

من جانبه قال نائب رئيس الشرطة بريان دورمان  إن الأمر متروك للمدعين العامين ليقرروا ما اذا كانت الفتيات سيتحملن المسؤولية رسمياً كأحداث أو بالغين.

وتم إرسال الفتاتان إلى مرفق احتجاز الأحداث بعد إلقاء القبض عليهما.

وقال مسؤولون من المدرسة إن المزيد من ضباط الشرطة ومستشاري التوجيه سيكونون موجودين حول المبنى هذا الأسبوع.

كما أفاد موظفو المدرسة بأنه "قد استجاب العاملون بالمدرسة بسرعة لتقرير عن السلوك المشبوه لهاتين الفتاتين، وتم احتجاز الطلاب ، ولم يصب أحد منهم".

طباعة