دراسة: "حبوب الحمى" تزيد فرص الإصابة بالزهايمر - الإمارات اليوم

دراسة: "حبوب الحمى" تزيد فرص الإصابة بالزهايمر

قال خبيرة رائد في مرض الزهايمر إن الفيروس الذي يسبب التقرحات التي تظهر بجانب الفم أو ما يعرف بـ "حبوب الحمى" قد يكون مسؤولا عن نصف حالات مرض الزهايمر على الأقل.

وأظهرت بيانات راجعتها على مدار أكثر من 25 عاما في جامعة مانشستر للتحقق من الصلة المحتملة، أن الفيروسات المسببة لحبوب الحمى ترفع مخاطر الإصابة بالزهايمر، فيما ستقوم التجارب السريرية بمساعدة بعض الحالات ومنع ظهور المرض باستخدام مضادات للفيروس عند ظهوره.

وخلصت المراجعة التي أجرتها إلى أن علاج الذين يعانون من حبوب الحمى مع الأدوية المضادة للفيروسات يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

إلا أن الجمعيات الخيرية تطالب بإجراء المزيد من الأبحاث، بحيث لا يشكل الأمر هاجسا لدى الأشخاص الذين يعانون من حبوب الحمى بشكل متواصل، وتحث في الوقت نفسه المرضى على متابعة حالاتهم مع الأطباء في حال تكرار ظهورها.

من جهته أشار رئيس قسم الأبحاث في جمعية ألزهايمر الدكتور جيمس بيكيت: إلى أن أسباب الخرف معقدة بشكل لا يصدق، وفي معظم الحالات لا يمكن تحديد عامل واحد يؤدي إلى المرض.

 

 

 

طباعة