تعرف إلى أنواع الفواكه العشرة الحارقة للدهون بطريقة جنونية - الإمارات اليوم

تعرف إلى أنواع الفواكه العشرة الحارقة للدهون بطريقة جنونية

صورة

لا يعتمد اتباعك لنظام حمية بهدف نخفيض الوزن على ما تأكله فقط، بل إن ما لا تأكله أيضا لا يقل أهمية عما تأكله. ومن الوسائل الرائعة لبدء حرق الدهون وإعطاء الجسم حاجته من السكريات خلال فترة الحمية هي تناول الفواكه.

ووجدت الأبحاث الأكاديمية، التي نشرها موقع صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، أن تناول الفاكهة يرتبط ارتباطًا إيجابيًا بفقدان الوزن. حيث تحتوي الفواكه على عدد قليل جدا من السعرات الحرارية فوخي مليئة أيضا بالمغذيات الحيوية ما يُبقي المعدة ممتلئة لفترة أطول.

ويمكننا تناول الفواكه في جميع الأوقات، أثناء تناول الإفطار أو الغداء أو العشاء ، أو حتى كوجبة خفيفة بين الوجبات.

وقد أظهرت الدراسات أيضًا أن تناول فواكه معينة يساعد على حرق الدهون بكفاءة عالية، ومن هذه الفواكه:

التفاح: هو واحد من أكثر المصادر الغنية بالألياف الموجودة في الطبيعة. وتظهر الدراسات أن الألياف جزء لا يتجزأ من تقليل الدهون الحشوية (دهون البطن). وأن تناول الألياف العالية القابلة للذوبان كل يوم يساعد في الحد من الدهون في البطن بنسبة 3.7 ٪ على مدى فترة 5 سنوات.

المشمش: على الرغم من حجمها الصغير ، إلا أن المشمش الطازج يعد مصدراً موثوقاً للألياف غير القابلة للذوبان للأشخاص الذين يمرون ببرنامج غذائي منخفض الدهون. وتعتبر من الأنواع المساعدة في إنقاص الوزن.

الأفوكادو: يُعرف عن ثمرة الأفوكادو أنها غنية بالدهون ، لكن الحقيقة الأقل شهرة هي أنها تساعد في حرق الدهون أيضًا. كميات عالية من الأحماض الدهنية أوميغا 9 ، والتي تصنف على أنها دهون أُحادية مشبعة، وتساعد على تحويل الدهون إلى طاقة.

الموز: ربما سمع معظمكم عن أسطورة أن الموز يحتفظ بجمع الدهون في منطقة البطن، ولكن في الحقيقة، للموز دور عظيم في خفض الدهون بالجسم. كما يمكن أن يساعد محتوى الماغنسيوم والبوتاسيوم العالي في الموز بحل مشاكل الهضم والانتفاخ.

التوت: بشكل عام ، جميع أنواع التوت لها فوائد صحية كبيرة ، ومنها العنب البري الذي يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة المفيدة في مكافحة الدهون. تساعد مضادات الأكسدة على تسريع عملية الأيض التي تصبح أكثر فاعلية في حرق السعرات الحرارية.

الشمام: يحتوي على عوامل مضادة للالتهاب. وهنا يشار إلى أن الالتهاب الداخلي يسمح بأن تصبح الدهون أكثر راحة في أجسامنا. فيما يحتوي الشمام على مضادات أكسدة تساعد في التخلص من السموم الداخلية. ويمكن استخدام هذه الفاكهة كمحلل طبيعي في الماء.

جوز الهند: يمكن لوجبات صغيرة من هذه الثمرة تلبية الجوع بسهولة. وتساعد بالحد من استهلاكك للطعام. كما أنها محملة بثلاثي الغليسريد متوسط ​​السلسلة (MCTs) الذي يمكن أن يعزز كفاءة الأيض لدينا بنسبة تصل إلى 30٪..

الجريب فروت: أظهرت الأبحاث أن تناول نصف حبة من الجريب فروت قبل الوجبات يقلل من الدهون في البطن ويقلل من مستويات الكوليسترول غير المنتظمة. وأظهر متطوعون شاركوا في الدراسة أنهم لاحظوا فرقا في منطقة الخصر بنسبة تصل إلى بوصة وهذا فقط عن طريق تناول الجريب فروت قبل تناول وجبات صحية ومتوازنة.

الليمون: من المعروف أن الليمون رائع لإزالة السموم. حيث يستطيع الليمون القضاء على عجائب السموم مثل الكبد ، حيث أن وجود كبد صحي يعني القدرة على الحفاظ على القدرة على هضم الطعام وحرق الدهون. كما أن الليمون يمنع تراكم الدهون في الجسم.

الكمثرى: كما هو الحال مع غيرها من الفواكه الحمضية، فإن الكمثرى غنية بشكل طبيعي بالألياف والبوتاسيوم. هذا ما يجعلها تُشعرنا بالشبع بشكل أسرع وبهذا نستطيع الاكتفاء بكميات قليلة من الطعام. كما أن الكمثرى مفيدة أيضا في مكافحة النفخ والسيطرة على مستويات الكوليسترول.

 

طباعة