جراحة في الدماغ تمحو ذاكرتها وتعيدها إلى الصفر! - الإمارات اليوم

جراحة في الدماغ تمحو ذاكرتها وتعيدها إلى الصفر!

 بعد عملية معقدة أجريت لها بسبب مرض دماغي نادر عادت الشابة البريطانية فران جيل، البالغة من العمر 25 عاما، الى نقطة الصفر، حيث لم تتمكن من التعرف الى أقرب أفراد عائلتها وأصدقائها بحسب القصة التي أوردتها صحيفة "ميرور" البريطانية.

وتفاجأت عائلة جيل بعد العملية بأن ابنتهم شخص مختلف تماما" بعد أن تم مسح ذكرياتها بسبب التهاب دماغي نادر، يبدأ فيه جهاز المناعة بالجسم بمهاجمة خلايا دماغية سليمة.

وفقدت عالمة الأحياء البحرية، من مقاطعة كورنوال ببريطانيا، كل ما كانت تعرفه بما في ذلك فترة تعليمها الجامعي التي امتدت خمس سنوات، ويتوجب عليها الآن أن تتعلم كيف تتعرف على كل شيء من حولها من جديد.

وقالت جيل: "لم أتخيل أن يكون لقائي مع الناس الذين أعرفهم منذ سنوات كأنه لقاء لأول مرة. إنه أمر محزن حقا. أشعر أيضا أنني ألتقي بنفسي مرة أخرى، لأنه ليس لدي أي فكرة على الإطلاق عما كنت عليه قبل اليوم".

وأضافت: "يقول الناس إنني إنسانة جديدة، وإنني شخص مختلف، وإنهم مضطرون إلى قبول ذلك. كل ما أريده هو العودة إلى ذكرياتي القديمة الجميلة"، موضحةً أن “القيام بأبسط الأشياء، مثل استخدام الكمبيوتر أو التنقل في أحد المتاجر الكبرى، أصبح صعبا للغاية".

وعبرت جيل عن شعورها بالقول "إنه من المحزن أن كل السنوات التي أمضيتها تم محوها مثلما يمسح أحدهم الطباشير عن اللوح".

طباعة