ميلانيا.. ماذا قالت عن علاقات ترامب النسائية !

تجاهلت السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب شائعات عن خيانة زوجها المزعومة، قائلة لشبكة «إيه بي سي» إنها ليس لديها وقت «للتكهنات الإعلامية والثرثرة».

وقالت ميلانيا ترامب (48 عاما) في مقطع فيديو لمقابلة أجرتها مع شبكة «أيه.بي.سي» الأميركية والتي أذيعت في برنامج صباح الخير.. أميركا، أمس، «أنا أم وسيدة أولى ولدي أشياء أكثر أهمية للتفكير فيها والقيام بها».

وردا على سؤال حول ما إذا كانت خيانات زوجها المزعومة قد وضعت ضغوطا على زواجهما، قالت: «إنها ليست مصدر قلق واهتمام خاص مني».

وقالت ميلانيا «ليس الأمر ممتعا دائما، لكني أعرف ما هو الصواب وما هو الخطأ وما هو صحيح وما هو غير صحيح».
وأصرت على أن زواجهما جيد، «نعم، نحن بخير»، مضيفة «هذا ما تتكهنه وسائل الإعلام، وثرثرة. إنها ليست دائما الأشياء الصحيحة.»

وأشارت ميلانيا إلى أن الإعلام يضخم الأمور، ويحاول الترويج لأشياء من هذا القبيل، حتى يحصل على إعلانات، لكن السيدة الأولى أقرت بأن الأمر يكون مزعجا في بعض الأحيان.