بالصور.. أصحاب كلاب وموسيقيون يعارضون خروج بريطانيا من "الاتحاد" - الإمارات اليوم

بالصور.. أصحاب كلاب وموسيقيون يعارضون خروج بريطانيا من "الاتحاد"

صورة

شارك نحو ألف شخص مع كلابهم في مسيرة إلى البرلمان البريطاني أمس للمطالبة بالتراجع عن الخروج من الاتحاد الأوروبي عبر استفتاء جديد.

ويقول منظمو حملة لمصلحة الحيوانات الأليفة سميت «ووفريندوم» إن تلك الحيوانات ستعاني من الخروج من التكتل لأن نقصا سيحدث في الأطباء البيطريين وستزيد أسعار أطعمتها.

وشاركت كلاب من سلالة بريطانية وأخرى فرنسية في المسيرة التي جابت وسط لندن.

ووضعت في رقبة كلب لافتة تقول إنه ينبح احتجاجا على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتدعم تلك الحملة حملة أوسع تطالب باستفتاء شعبي على خطة رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي للخروج من التكتل.

وفي الطريق إلى البرلمان أوقف المشاركون الكلاب في مراحيض عمومية عدة لتشجيعها على التبول على صور مؤيدين متحمسين للخروج من الاتحاد الأوروبي مثل وزير الخارجية السابق بوريس جونسون ونايغل فرج الزعيم السابق لحزب الاستقلال البريطاني.

على صلة وقع بعض من أكبر الأسماء في عالم الموسيقى في بريطانيا على رسالة تحذر رئيسة الوزراء تيريزا ماي من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «خطأ فادح».

ووقع على الرسالة، التي تم نشرها بصحيفة أوبزرفر ووسائل إعلام أخرى أمس، نجم موسيقى الروك أندجيت بوب جيلدوف، ومطربا البوب إد شيران وريتا أورا، والنجم سيمون راتل وشخصيات شهيرة أخرى في المجال.

وكتب الفنانون: «نحن على وشك ارتكاب خطأ فادح فيما يتعلق بصناعتنا العملاقة ومقدار كبير من العبقرية التي لم يتم اكتشافها بعد والتي تعيش في هذه الجزيرة الصغيرة».

وزعموا أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، المقرر له 29 مارس 2019،سيؤثر على «كل جانب من جوانب صناعة الموسيقى»، مشيرين إلى الجولات والمبيعات والتشريعات المتعلقة بحقوق النشر.

وتتعرض بريطانيا لضغوط من أجل التوصل لاتفاق نهائي مع الاتحاد الأوروبي في قمة ستعقد هذا الشهر. وكانت المفاوضات قد تعثرت في الأشهر القليلة الماضية، مع عدم حل مشكلة حدود أيرلندا.

طباعة