السودان يخفض قيمة عملته «الجنيه» بنسبة 60% - الإمارات اليوم

السودان يخفض قيمة عملته «الجنيه» بنسبة 60%

أعلنت السلطات السودانية اليوم خفض قيمة العملة الوطنية بنسبة 60% لمواجهة أزمة تراجع قيمة الجنيه السوداني جراء الأزمة الاقتصادية المستمرة.

ووفقا للبنك المركزي السوداني الذي بدأ العمل بآلية جديدة للعملة، بات الدولار الأميركي الواحد يساوي 47.5 جنيها سودانيا.

وكان السعر الرسمي السابق للجنيه هو 28 جنيها للدولار الواحد علما بان قيمة الجنيه تراجعت الأسبوع الماضي في السوق السوداء وبات الدولار الواحد يساوي 45.5 جنيها.

وجاء القرار اليوم بعد أسابيع من تشكيل الرئيس السوداني عمر البشير حكومة جديدة معتبرا أن الحكومة السابقة فشلت في معالجة الأزمة الاقتصادية.

وقال عضو اللجنة عباس عبد الله، التي أنشأها بنك السودان المركزي لتحديد سعر الصرف لفرانس برس أن «اللجنة قررت أن السعر اليوم هو 47.5 جنيها للدولار الواحد واللجنة ستجتمع يوميا لتحديد السعر».

ونصح صندوق النقد الدولي وخبراء اقتصاديون السودان بتعويم عملته لان الفرق بين السعر الرسمي للجنيه وسعره في السوق الموازية اثر على اقتصاده.

وفي الأشهر الأخيرة تفاقمت أزمة العملة السودانية وتراجعت قيمتها في السوق الموازية حتى وصلت قيمة الدولار الواحد إلى 45.5 جنيها.

ومنذ يناير الماضي خفض البنك المركزي قيمة الجنيه ثلاث مرات في محاولة للمواءمة بين السعر الرسمي وسعر السوق الموازية، مؤكدا أن هذه الخطوة ليست تعويما للعملة الوطنية في ظل مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى اضطرابات اجتماعية.

طباعة